رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

كلام قليل


  
3/18/2019 2:26:42 PM

كل شيء من خلال التخطيط العلمي السليم والايمان العميق والحقيقي بما تقوم بعمله، هو السبيل الوحيد لتحقيق النجاح .
عندما تقدمت الامارات وعاصمتها أبوظبي بملف استضافة الالعاب العالمية، لم تكن ابوظبي هي الوحيدة التي تقدمت بملف فهناك خمس دول تقدمت، ولكن فلسفة الاولمبياد الخاص لا تكشف عن تلك الدول عندما لايسند اليها شرف التنظيم، ويتم فقط الاعلان عن الدولة الفائزة .
وكان المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي علي ثقة ويقين من أن ابوظبي سوف تبهر العالم ، فلقد وصل اليه هذا الاحساس والشعور من  خلال ادراكه بأن الطاقات المتوفرة في أبوظبي قادرة علي تحقيق نجاحا كبيرا، وقد كان .
وبعد أنا فاز الملف الاماراتي ترقب العالم وانتظر العاب أبوظبي، وفوجيء العالم بأن هناك تنظيما عالميا وعلي أعلي مستوي ، فكل من جاءالي أبوظبي لم يتخيل بأنه سوف يري العابا علي هذه الدرجة من الابهار وحسن التنظيم ، نعود الي موضوع التخطيط والتنفيذ وهما البابين اللذان دخلا منها أبوظبي الي تحقيق النجاح .
قام الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي بتشكيل لجنة رفيعه المستوي، برئاسة الوزير محمد عبد الله الجنيبي  وعلي مدي عامين كاملين تخللهم الالعاب الاقليمية 2018، وجاءت الالعاب العالمية لتكون صفحة شديدة النصوع في حركة الاولمبياد الخاص الدولي ، وبذل خلفان المرزوقي المدير العام للجنه التنفيذية مجهودا ضخما وجبرا ، كان من ثمار ما نراه من نجاحات علي يارض الواقع.
9 أماكن اقيمت عليها الالعاب، اضافة الي  العديد من الأحداث التي اقيمت علي هامشها، عالم من الفرحة والسعادة يتحرك علي ارض أبوظبي، مقدار الفرح الذي يغطي سماء مدينتي أبوظبي ودبي اللتان تشهد المنافسات كبير وضخم، خاصة مع كل ميدالية يحصل عليها لاعب، فياله من فرح لابد لنا من تحية لكل من ساهم في ادخال الفرحة والسعادة الي قلوب هؤلاء اللاعبين أنصاف الملائكة .

الكلمات المتعلقة :