رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

نعم.. نحن أقوي من التحدي


  
3/18/2019 2:13:56 PM

أنت.. نعم أنت.. لابد أن تعرف قيمتك.. لست مجرد ناقل تردد ما تعلم وما لا تعلم.. وما لا تعلمه أكثر.
لا يمكن أن تتصور للحظة أنك مجرد رقم علي مواقع التواصل الاجتماعي.. وصفحة مفتوحة تتم تعبئتها بكل المهملات والمضللات ونافذة يطل منها من لا تعرف ما يتصيدون وآخرون مغرضون.

أعتقد أنك لا يمكن أن تترك نفسك فريسة لكل أفكار ضالة ومضللة ومعلومات كاذبة ومغرضة قيمتك كشاب أو إنسان أياً كان سنك أنك صاحب عقل وتقدير، ولا يجوز مطلقاً أن تكون مجرد بوق تردد ما يريد غيرك أن تردده وتلوث به عقلك.
بدأنا المواجهة
هذه هي آفة العصر.. هذه كانت الأزمة التي صنعت الكثير من المشاكل لأن مواجهة هذا النزاع الرهيب الذي يخرج علي مواقع التواصل وعبر وسائل الإعلام التي تم استخدامها لتأجيج الخلافات والصراعات بين الناس هو التحدي الأكبر الذي أخذته مصر علي عاتقها منذ حوالي 5 سنوات.
كان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وضع قبل انتخابه لتحمل المسئولية الوطنية لقيادة مصر في مواجهة مؤامرة دولية أن يعمل علي تفكيك عبوات تصدير الكراهية التي تم شحنها قبل وبعد أحداث 2011.
كانت من أهم القواعد التي ارتكز عليها الرئيس في بناء قواعد إدارة مصر أن يلتقي مع الشباب في كل مكان وأن يفتح كل نوافذ التقارب بين القائد وأبناء جيل كان ولايزال يواجه حرب التضليل وحرب التفرقة والوعي الزائف.
الصفات والأدوات
حرب شرسة لأن أدواتها ليست أسلحة الحروب التقليدية ولكنها تعتمد علي وسائل التواصل وعلي كثير من صفات الخسة والنذالة والخيانة وهي من الصعوبة بمكان لمن اعتادوا علي المواجهة بشجاعة وعاشوا وتربوا علي الأخلاق والقيم فأصبح لدي هؤلاء الجبناء الأفضلية في التأثير علي قطاع كبير من أبناء الدول العربية المستهدفة بالمؤامرة لضرب الاستقرار، فسالت الدماء أنهاراً في الشوارع والمنشآت حتي الدينية وامتدت إلي الملاعب الرياضية.
الرياضة أمن قومي
جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ليضع الخطة التي تضرب في مقتل كل هذه المؤامرة، قال منذ البداية إن الرياضة أمن قومي وقد كان يعني بهذه القاعدة أكثر ما يعي من تصوروا أن الهدف الذي يحاول الرئيس تحقيقه هو تحقيق بطولات رياضية وإنجازات في الأولمبياد وحصد ميداليات.
كانت منظومة الأمن القومي لدي القيادة المصرية التي جاءت من أكبر أجهزة المعلومات الحربية في المنطقة العربية أن تجمع الرياضة المصريين متحابين متقاربين يظهرون كوحدة واحدة في المدرجات والملاعب وتصبح هذه الصورة المصرية هي الواجهة الحقيقية التي تصل إلي شعوب العالم الذي يهتم بالأخبار الرياضية أكثر من السياسية عشرات المرات.
كان توجه مصر أن تعيد إلي العالم صورة المصريين متجاورين متحابين متنافسين يشجعون فريقين مختلفين ولكن بينهم روابط أقوي من أي تعصب أعمي يزرعه بعض من في قلوبهم مرض وغرض وأعداف مختلفة التوجهات.
هدف »الكان»‬
وجاء الحرص المصري علي استضافة الأمم الأفريقية  »‬الكان ٢٠١٩» ليقدم أبناء مصر في هذا الحدث الرياضي الكبير الذي سيتابعه مئات الملايين عبر وسائل الإعلام العالمية والقارية في صورتهم الحقيقية شعب بين أبنائه روابط لا تمزقها أي فتنة، وهذا هو ما تحرص "أخبار الرياضة" الجريدة الوطنية التي تصدر عن دار أخبار اليوم دار صحافة المصريين أن تضع أمام كل المخلصين من أبناء هذا الشعب مبادرتها لجعل المدرجات كرنفالات تجتمع فيها الأسر وبينهم نجوم الفن والرياضة ورموز المجتمع الوطنيين المحترمين ليكونوا نموذجاً تظل تتحدث عنه كل الأوساط الكروية في القارة الأفريقية كما كانت في عام 2006.
وسنظل نتابع كل أسبوع وعبر كل وسائل الإعلام ما يتم عمله والأفكار التي ستجمع الجماهير وتواجه كل محاولات التدمير التي كانت أكثرها قسوة تلك المأساة الإنسانية التي حدثت في ستاد بورسعيد عام 2012، وسجلت صفحة سوداء في تاريخ الرياضة والشباب المصري بل والشعب كله.
اللاعب رقم »‬١»
ومن وقت هذه المأساة ومصر تحاول تغيير هذه الصورة وكل وطني مخلص واعٍ يسير علي طريق التنوير بحجم المشكلة.
ما نستطيع أن نساهم به كفريق أخبار الرياضة هو أن نجعل الجمهور اللاعب رقم (1) في الملاعب الرياضية أكثر جاهزية يستعيد بها مكانته الحضارية أمام العالم.
ونحن جميعاً نستطيع أن نؤكد أننا أقوي من هذا التحدي الذي نتعرض له لأننا نملك إرادة ونملك قيادة عرفت وانطلقت وسط الشباب ليس المصري فقط ولكن العربي والأفريقي وقدمت المصريين بصورة أصبحت محل تقدير يتحطم علي جداره الكثير والكثير من محاولات التشويه والإحباط.
الذين يشاهدون صورة رئيس مصر بين شباب العرب وأفريقيا ومنهم الشباب المصري في أسوان علي صفحة النيل الخالد يلوحون بالأعلام المختلفة للدول العربية والأفريقية يعرف أننا أقوي من أي تحدٍ يحاول أن يضعها أمامه أي معتد.
خليكم في الأوهام
الذين يريدون لنا الانقسام في المدرجات نقول لهم عيشوا الأوهام لأن لدي المصريين الكثير من الثوابت الدينية والأخلاقية والثوابت الحضارية التي تقضي علي أية محاولات للفتنة وسنؤكد بإذن الله تعالي أننا أقوي من المؤامرات وأننا سنكسرها ونرفع أعلامنا وينقل العالم صورنا من كأس الأمم الأفريقية.

الكلمات المتعلقة :