رئيس التحرير: أيمن بدرة
الكرة الأنجليزية

هجوم عنيف على فينجر بعد فضيحة آرسنال الأوروبية


  
2/17/2017 9:03:38 AM

ليست المرة الأولي التي يودع فيها الفريق بطولة دوري أبطال أوروبا مبكرا ، وعلى الرغم من عدم خروجه رسميا من البطولة حتى الآن ، كانت الهزيمة الثقيلة 1 / 5 التي مني بها أرسنال أمام مضيفه بايرن ميونيخ في ذهاب دور الستة عشر للبطولة بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.

وسقط أرسنال الإنجليزي في فخ الهزيمة الثقيلة أمام مضيفه بايرن في ذهاب دور الستة عشر ليصبح على حافة الخروج صفر اليدين من البطولة لصالح النادي البافاري ليصبح الموسم السابع على التولي الذي يخرج فيه أرسنال من دور الستة عشر للبطولة.

وفجرت الهزيمة موجة عارمة من الغضب لدى جماهير أرسنال ومطالبات ضخمة بضرورة رحيل الفرنسي آرسين فينجر عن تدريب الفريق بعد عقدين قضاهما في قيادة المدفعجية.

ومع الهزيمة الثقيلة أمس ، سيكون فريق المدفعجية بحاجة إلى معجزة في مباراة الإياب على ملعبه بعد نحو ثلاثة أسابيع ليتأهل الفريق إلى دور الثمانية.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 ولكن بايرن سجل أربعة أهداف في الشوط الثاني منها ثلاثة أهداف في غضون عشر دقائق ليحقق الفوز الكبير ويشحذ سكين الانتقادات على أرسنال ومدربه الفرنسي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في عنوانها "ضعيف الشخصية !" فيما ذكرت صحيفة "ديبي تلجراف" البريطانية في عنوانها "لا سبيل للعودة".

وذكرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية في عنوانها "المدفعجية الجبناء يختبئون" كما نشرت صورة لفينجر الذي أصبح مستقبله مع الفريق محاطا بالشكوك بعدما ظل في هذا المنصب منذ 1996 .

ويمتد عقد فينجر مع الفريق حتى نهاية الموسم الحالي ، وهناك شعور متزايد لدى المشجعين بأن مسيرته مع الفريق وصلت لخط النهاية خاصة وأنه لم يحرز مع الفريق منذ الفوز بلقب الدوري الإنجليزي في 2004 سوى لقبين في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأوضح هنري وينتر كبير النقاد الرياضيين في مجال كرة القدم بصحيفة "ذي تايمز" البريطانية أن أرسنال أصبح مضحكا وأن أفضل أيام فينجر مع الفريق ولت تماما.

وقال وينتر : "فقد فينجر مهاراته القيادية... من القمة إلى القاع ،ليس هناك قيادة. النادي لديه مالك صامت يسير نائما نحو الهاوية".

وأضاف : "فينجر تراجع أمام كونتي وكلوب ومدربين آخرين".

ولم يقدم فينجر 67/ عاما/ الكثير في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة ولم يتسغرق أكثر من ثلاث دقائق وهو ما يعادل الوقت الذي استغرقه بايرن بين تسجيل الهدفين الثاني والثالث.

وقال فينجر : "المشكلة الحقيقية التي واجهناها كانت بعد الهدف الثالث لأننا فقدنا تنظيمنا وبدا التشتت الذهني على الفريق... منذ هذه اللحظة ، أصبحت آخر 25 دقيقة من المباراة بمثابة كابوس بالنسبة لنا لأننا ظهرنا وكأننا لا نملك الرد".

وقال مارتين كيون المدافع السابق لأرسنال مؤخرا إنه يتوقع استمرار فينجر لموسم آخر مع الفريق ولكنه شكك في هذا بعد الهزيمة الثقيلة أمام بايرن.

وقال كيون ، في تصريحات إعلامية على هامش مباراة الأمس ، : "إنها هزيمة محرجة... سقط الفريق تماما أمام بايرن".

وأضاف : "مر 20 عاما. بشكل جاد ، يجب أن يفكر فينجر بمستقبله لأن الهزيمة كانت محرجة".

الكلمات المتعلقة :

الدوري الإنجليزي

تعليقات القرّاء