رئيس التحرير: أيمن بدرة
حوارات

الأهلي طلبني وحبيب رفض!

عمر عبدالله جناح المحلة الخطير


  قلب معه الذكريات:: وائل الزياتي
3/6/2017 10:59:22 AM

الدوري لن يذهب مرة ثانية للأقاليم.. إلا اذا!
جيل الفلاحين الذهبي لن يتكرر والاحتراف السبب
أحد افراد الجيل الذهبي للفلاحين الذي حقق الانجاز الكبير والوحيد لغزل المحلة بالفوز ببطولة الدوري العام موسم 72 و73، والجناح الخطير انه عمر عبدالله الصاروخ الطائر وبعبع المدافعين والذي يشكو من التجاهل الكبير له ولجيله الذي اتظلم وله يتم تكريمهم سواء الأحياء منهم أو حتي الأموات حتي الآن من النادي أو المسؤولين عن الرياضة رغم انهم كانوا مليء السمع والبصر وسجل هؤلاء اللاعبون اسم المحلة بحروف من نور في تاريخ الكرة  المصرية.
وكان عبدالله صاحب الهدف الذي حمل الدرع للمحلة باحرازه في المباراة النهائية في مرمي البلاستيك وصاحب الطوبة الشهيرة التي أضاعت الدوري من الزمالك بهدف اعتباري عام 74.
ورغم تاريخه الحافل إلا انه رضي بمعاشه الذي يتقاضه بعد بلوغه سن الستين حيث كان موظفاً في شركة غزل المحلة، بالاضافة المنصب الشرفي كمدير فني لمنطقة بحري للناشئين باتحاد الكرة.
ذهبت »أخبار الرياضة»‬ الي منزل عمر عبدالله في شقته بأحد العمارات السكنية الجديدة في مدينة المحلة الكبري حيث يعيش هو وزوجته بعد زواج بناته.
التقت »‬أخبار الرياضة» بعمر عبدالله في المحلة ليروي ذكرياته عن الزمن الجميل وأحلامه وأحزانه وكان هذا الحوار.
>كيف بدأت ممارسة كرة القدم؟
-بدأت ممارسة كرة القدم من سن 10 سنوات حيث انني من مواليد 1950 مثل اقراني في الشارع في حي السبع بنات بالكرة الشراب التي منتشرة في هذا الوقت ولم تكن هناك اكاديميات لتعليم الكرة مثل الأن ولم يكن هناك دوري للناشئين إلا لسن 17 عاما فقط.
واضاف عبدالله كان هناك كشاف اسمه عزت المالكي يجوب الشوارع والحواري يختار الموهوبين وضمني لنادي غزل الحلة موسم 36 ولم تكن هناك اختبارات للناشئين في الأندية، وكان المالكي يطوف بنا الأحياء والقري لنلعب مباريات ودية حتي ضمني انور سليم لفريق تحت 17 سنة ولعبت 4 مباريات ثم توقف الدوري بسبب نكسة 67 فكانت ضربة كبيرة للجيل الكبير في مصر.
>كيف انضممت للفريق الأول بالمحلة؟
-كان الظهور الحقيقي لي ولمعظم لاعبي غزل المحلة في بطولات الشركات التي كانت المتنفس الوحيد لنا ولاعبي الشركات واللاعبين الكبار في الأندية وفزنا ببطولة الشركات 68 وعمري 18 عاما بالفوز في النهائي علي فريق الأدوية وكان من تولي رقابتي محمود أبورجيلة.
وأضاف عبدالله حيث ان من معظم لاعبي مصر الكبار قتربوا من الاعتزال فلجأوا للعب في الشركات وكان معي في المحلة فؤاد بخيت والسعيد عبدالجواد وعبدالرحيم خليل ولطفي الشناوي ومحرز وعماشة ومحمود عبدالدايم وكان معنا السياجي ومحسن النحريري ولكنهما لم يلعبا في الشركات لانهما لم يكونا موظفين في الشركة.. بالاضافة للدورات الصيفية وكان يشارك فيها كل اندية الدوري وكنا نفوز بها.
 إلغاء الدوري
>وماهو الظلم الثاني الذي وقع علي جيلك في المحلة؟
-اعادت الدولة الدوري من جديد موسم 71 وكنا متصدرين الدوري وبعد حوالي 4 أسابيع الغي الدوري بسبب ضربة الجزاء في مباراة الأهلي والزمالك بمشكلة مروان كنفاني حارس الأهلي.
>ماهي حكاية مباراتي الأهلي موسم 74؟
-بعد الحرب اعاد اتحاد الكرة الدوري من مجموعتين وكان في مجموعتنا الزمالك وكسبنا الزمالك في المحلة بهدف للاشيء وتصدرنا المجموعة وفي مباراة العودة في اخر مباراة امام الزمالك في القاهرة واصيب بطوبة من جماهير الدرجة الثالثة وكنا فائزين بهدفين لهدف وانا من احرزت الهدف الثاني فالغي الحكم رزق شحاتة المباراة واحتسب الفوز لنا بهدفين نظيفين وتصدرنا المجموعة وتقابلنا مع الأهلي في مباراتين وكان المفروض نلعب مباراة في القاهرة والثانية في المحلة ولكن اتحاد الكرة ظلمنا وجامل الأهلي بلعب المباراتين في القاهرة وانهزمنا وخسرنا الدوري!
>كيف حققتم الدوري في ظل وجود الأهلي والزمالك والاسماعيلي؟
-لان جيلي الذي اطلق عليه جيل الصدفة بدأنا معا في دوري الشركات وكنا متحابين ونريد ان نحقق بطولة للنادي وفي موسم 73،72 كنا مصممين علي البطولة.
واضاف عبدالله: لقد حدث أمر غريب قبل نهاية الدور بأسبوع انهزمنا من الترسانة بهدفين لهدف علي ارضنا فبعد المباراة قررنا ان ندخل في معسكر مغلق لمدة 3 أشهر وحتي الحصول علي الدوري وكنا نلعب الجمعة ونذهب لمنازلنا السبت صباحا ونعود للمعسكر مساء وفي المباراة النهائية هزمنا البلاستيك واحرزت هدفا لنحصل علي أول واخر بطولة للدوري لغزل المحلة.. وللأسف لم نحصل علي ميداليات او درع الدوري.
الولاء »‬للفلوس»
>متي يتكرر جيل الزمن الجميل في غزل المحلة؟
-بصراحة لن يتكرر هذا الجيل والسبب تطبيق الاحتراف الذي جعل الولاء للمادة وليس للنادي، نحن جيل كنا متحابين وعائلة واحدة لم ننظر للفلوس لانه لم تكن هناك فلوس اصلا وكلنا كنا جيلاً واحدا صعدنا كلنا معا للفريق الأول وكنا نحب الكرة والنادي.. ولن يعود إلا اذا توفرت موارد مالية كبيرة للنادي وادارة تعشق كرة القدم وجهاز مميز من الناشئين.
>كيف يعود غزل المحلة لدوري الأضواء؟
-هذا الموسم الفرصة ضئيلة جدا للصعود وعلي طارق محجوب المدير الفني ان يبني فريقا جديدا للموسم المقبل، والفريق محتاج فلوس وهي رقم واحد لعمل لائحة قوية وشراء لاعبين مميزين والاعتماد علي اولاد النادي ونقضي علي السمسرة في بيع وشراء اللاعبين، وأري انه من 10 سنوات منذ أن تولي فؤاد عبدالعليم الشركة وبدأ الانهيار في كرة القدم بالنادي وانتشرت السمسرة.
واضاف عبدالله ان نادي المحلة كان مشهورا بتخريج ناشئين علي مستوي عالي أمثال وائل جمعة ومحمود فتح الله وعبداللطيف الدوماني وصلاح سليمان وغيرهم ولكن لا أدري أين قطاع الناشئين حاليا ذهب مع الريح!
>متي انضممت للمنتخب الوطني؟
-عام 1972 ضمني محمد الجندي المدير الفني للمنتخب تحت 23 سنة وذهبنا لتونس وكان هناك مهرجان كبير وكان معنا فرقة رضا للفنون الشعبية التي قدمت عروضها هناك، ثم شاركت في تصفيات الأمم الافريقية المؤهلة لدورة لاجوسو لعبت امام الصومال وكان خط الهجوم مكونا من علي أبوجريشة والشاذلي وسيد عبدالرازق وانا وهزمنا الصومال وكينيا وتأهلنا للنهائيات واصيبت ولم أسافر نيجيريا.
واضاف عمر عبدالله في عام 75 جاء المدرب الألماني بابي وتولي المنتخب وهذا الرجل كان صاحب فكر عالي وكان يضم خط من نادي فكان الهجوم من المحلة ويضم عكاشة وانا وعبدالرحيم خليل وحنفي هليل، وشاركنا في كأس فلسطين والتي كان أقوي من بطولة الأمم الافريقية لانها تضم افضل الفرق في افريقيا الشمال تونس وليبيا والجزائر ومصر والمغرب ودول اسيا العراق والكويت والسعودية وسوريا.
>ما حكاية المفاوضات مع الأهلي لضمك؟
-كنت مجنداً في الشرطة وكنت بتناول الغذاء في الأهلي وكان معي مشير عثمان وحسن جعفر لاعبي الأهلي وشاوروا علي لصالح سليم وقالوا له انه لاعب جيد وقال لي عيزينك في الأهلي قلت له استحالة محمد حبيب رئيس غزل المحلة يسبني.
وقال عبدالله بعد فترة قال لي رئيس النادي ان الأهلي طلبك ولكني رفضت خلال الفترة التي كنت ألعب خلالها في دورة بكندا.
الدوري لن يعود للأقاليم
>هل تتوقع أن تعود أندية الاقاليم للحصول علي الدوري كما فعلت في السابق؟
-اؤكد لك أن الدوريي لن يذهب لأندية الأقاليم كما حدث في الماضي مع المحلة والاوليمبي والاسماعيلي الا في حالة واحدة فقط وهي الغاء الاحتراف والذي يؤدي لخطف نجوم الأقاليم من قبل اندية الأهلي والزمالك.
الموهبة اختفت
>ما الفرق بين لاعبي زمان والآن؟
-فرق كبير كان أمل لاعبي زمان ان يمتلك سيارة صغيرة نص عمر أو شقة يتزوج فيها في نهاية مشواره في الملاعب وهم الآن بدأو من حيث انتهينا، اللاعب حاليا لسه طالع من الناشئين ويوقع بـ3.2 مليون جنيه، كنا في الماضي نعشق الكرة ونلعب احيانا مجانا اما الآن فاللاعب تصنع موهبته بالاكاديميات ولذلك لاتجد موهبة حقيقية الا ماندر!
صلاح خليفتي
>من هو خليفة عمر عبدالله في الملاعب؟
-أري ان محمد صلاح لاعب روما الايطالي هو خليفتي لانه لاعب يتميز بالسرعات ولاعب مهاري لكنه يتفوق علي بإنه بيلعب بالقدم اليسري بجانب اليمني حيث كنت العب القدم اليمني فقط وهو لاعب مكسب لروما ومنتخب مصر واتمني ان يكرمه الله ويبعد عنه الاصابات.
>كيف تري المنتخب الوطني؟
-المنتخب يسير في الطريق الصحيح وكوبر عامل انجاز جيد لكن اعتب عليه لانه يضم لاعبين لم يلعبوا في انديتهم مثل احمد دويدار وحمادة طلبة وبالنسبة لمشوار المونديال لو كسبنا اوغندا علي ارضها سنصعد للنهائيات في روسيا.
>ماهو تقييمك للدوري العام ونظامه؟
-الدوري بعدد الأندية الـ18 ليس في صالح الكرة المصرية وهذا العدد يقلل من جدية المنافسة والأفضل يكون العدد 14 ناديا لمنح فرصة لمعسكرات المنتخب ومنح الدوري قوة ويفرز لاعبون اقوياء، وأري أن العدد الحالي يعطيك مؤشر ان الصاعدين هم الهابطون.

المكافأة راحت»‬فطيس»
يروي عمر عبدالله موقفا صعبا تعرض له والده ويقول بعد فوزنا بالدوري حصلنا علي مكافأة قدرها 500 جنيه لكل لاعب وعندما عدت بهم للمنزل قال لي والدي احنا حنستثمرهم في مشروع واخذهم وقال حأذهب اشتري مواشي ونتاجر فيهم ومكسبهم كبير ومضمون!
واضاف عمر ذهب ابي لسوق المواشي في قرية اخري بعيدة عن المحلة واشتري مجموعة من المواشي وفوجيء عند عودته بوفاة كل المواشي لانه ليس خبرة في هذا الأمر وراحت المكافأة فطيس!!
حجاب للهزيمة!
من الطرائف والغرائب التي تعرض لها فيريق غزل المحلة في نهائي مسابقة كأس مصر بين الزمالك وغزل المحلة جاء شخص للكابتن المعداوي المدير الفني للمحلة وقال له انا جايب حجاب لبطل لاعب يضعه في الشراب وهذا الحجاب سيجعلكم تهزمون الزمالك وتحصلون علي كأس مصر.
ودخل المعداوي غرفة خلع الملابس وقدم الحجاب لكل لاعب وهو يقول ضعه في الشراب وخبيه وده حيضمن لنا الفوز وبالفعل وضع كل لاعب الحجاب في الشراب.
والمفاجأة انتهاء المباراة بهزيمة غزل المحلة من الزمالك بثلاثة أهداف نظيفة وخرج اللاعبون ساخطين علي المعداوي والحجاب.
وكانت المفاجأة الكبري وغير المتوقعة ان الشخص الي قدم الأحجبة للمعداوي طلع زملكاوي وشرب المعداوي المقلب!!
مباراة الاعتزال أخذت نهاية الخدمة!!
من الأمور الغريبة التي يرويها عمر الله عن نادي المحلة ويقول ان مجلس ادارة النادي برئاسة محب حبيب وقتها قررت منح كل لاعب بمكافأة نهاية خدمة له كلاعب كرة مبلغ 5 الاف جنيه ولا تقيم مباريات اعتزال للاعبين.
ويقول عبدالله اخذت المبلغ بعد 13 عاما لاعبا بالفريق واصريت علي اقامة مباراة اعتزال لي وافق مجلس الادارة وطلبت اقامة مع الأهلي ولكن فوجئت باعتذار من محمود الجوهري المدير الفني للأهلي وعبدالعزيز عبدالشافي مدير الكرة لظروف بالفريق فذهبت للزمالك ووافقوا علي اقامة المباراة.
واضاف عبدالله الايراد وصل لـ9 آلاف جنيه منها الاعلانات داخل الملعب وتذاكر المباراة وبعد المباراة ذهب لحسن حمدي المسئول عن الاعلانات بوكالة الأهرام فقال لي الشيك ذهب لمجلس ادارة نادي المحلة وبحزن قال عبدالله فوجئت ان مجلس الادارة خصم من ايراد المباراة مبلغ مكافأة نهاية الخدمة الـ5 آلاف جنيه لا حصل علي 4 الاف جنيه فقط مما اصابني باحباط وحزن واخذتهم وقضيت بهم فريضة الحج مع زوجتي.

الكلمات المتعلقة :