رئيس التحرير: أيمن بدرة
تحقيقات

موهبة اللاعبين الحاليين مصنوعة عكس جيلنا

جمال عبدالحميد صاحب الرأس الذهبية


  حوار: وائل الزياتي
2/12/2017 10:06:17 AM

يملك‭ ‬عزيمة‭ ‬لاتلين‭ ‬هداف‭ ‬قدير‭ ‬واحد‭ ‬اللذين‭ ‬لعبوا‭ ‬لقطبي‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬بل‭ ‬واحرز‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬الألقاب‭ ‬والبطولات‭ ‬وقاد‭ ‬المنتخب‭ ‬لكأس‭ ‬العالم‭ ‬عام‭ ‬1990بإيطاليا‭ ‬وهو‭ ‬يحمل‭ ‬شارة‭ ‬قائد‭ ‬الفريق
تعرض‭ ‬لموقف‭ ‬كاد‭ ‬ان‭ ‬يطيح‭ ‬بأحلامه‭ ‬في‭ ‬مقتبل‭ ‬حياته‭ ‬الكروية‭ ‬ويجلسه‭ ‬في‭ ‬بيته‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬رماه‭ ‬ناديه‭ ‬بعد‭ ‬اصابته،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬عزيمته‭ ‬القوية‭ ‬وطموحه‭ ‬الكبير‭ ‬كان‭ ‬وراء‭ ‬انتقاله‭ ‬للزمالك‭ ‬ليبدع‭ ‬ويتألق‭ ‬ويحرز‭ ‬10‭ ‬بطولات‭ ‬معه‭ ‬يملك‭ ‬رأس‭ ‬ذهبية‭ ‬تعرف‭ ‬طريق‭ ‬المرمي‭ ‬وبها‭ ‬أحرز‭ ‬معظم‭ ‬اهدافه‭ ‬وزامل‭ ‬عمالقة‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬مايقرب‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬عقود،‭ ‬انه‭ ‬جمال‭ ‬عبدالحميد‭ ‬لاعب‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬وقائد‭ ‬منتخب‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬مونديال‭ ‬إيطاليا‭ ‬واحد‭ ‬لاعبي‭ ‬نادي‭ ‬المائة‭ ‬وتولي‭ ‬تدريب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاندية‭ ‬أخرها‭ ‬السكة‭ ‬الحديد‭ ‬ومديرا‭ ‬للكرة‭ ‬بالزمالك‭.‬
التقت‭ ‬اأخبار‭ ‬الرياضةب‭ ‬بجمال‭ ‬عبدالحميد‭ ‬ليروي‭ ‬عن‭ ‬ذكرياته‭ ‬عن‭ ‬فترات‭ ‬تواجده‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬القمة‭ ‬ورؤيته‭ ‬للمنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬بعد‭ ‬حصوله‭ ‬علي‭ ‬فضية‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية،‭ ‬ووجهة‭ ‬نظر‭ ‬في‭ ‬الارجنتيني‭ ‬كوبر،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭.‬
‭> ‬كيف‭ ‬تري‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬بعد‭ ‬بطولة‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية؟
‭- ‬كل‭ ‬لاعبي‭ ‬المنتخب‭ ‬كانوا‭ ‬رجالة‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية،‭ ‬واستطاع‭ ‬الارجنتيني‭ ‬كوبر‭ ‬ان‭ ‬يصنع‭ ‬جيلا‭ ‬جديدا‭ ‬لمصر‭ ‬قادر‭ ‬علي‭ ‬تحقيق‭ ‬البطولات،‭ ‬وما‭ ‬لفت‭ ‬نظري‭ ‬في‭ ‬المنتخب‭ ‬ان‭  ‬هناك‭ ‬روح‭ ‬جديدة‭ ‬دبت‭ ‬في‭ ‬اوصال‭ ‬الفريق‭ ‬روح‭ ‬للقتال‭ ‬والعزيمة‭ ‬والإصرار‭ ‬علي‭ ‬الفوز‭ ‬وبصراحة‭ ‬كنا‭ ‬نفتقد‭ ‬هذه‭ ‬الروح‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭.‬
كوبر‭  ‬محترم
‭> ‬كيف‭ ‬رأيت‭ ‬كوبر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬البطولة؟
‭- ‬مدرب‭ ‬محترم‭ ‬يحترم‭ ‬كل‭ ‬المنافسين‭ ‬صادق‭ ‬مع‭ ‬نفسه‭ ‬ومع‭ ‬المصريين‭ ‬عندما‭ ‬صارحهم‭ ‬بان‭ ‬حظه‭ ‬وحش‭ ‬في‭ ‬النهائيات‭ ‬ولم‭ ‬يعمل‭ ‬لنا‭ ‬البحر‭ ‬طحينة‭ ‬مثل‭ ‬بعض‭ ‬المدربين،‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬كوبر‭ ‬صنع‭ ‬تاريخ‭ ‬جديد‭ ‬للمصريين‭ ‬بعد‭ ‬الفشل‭ ‬في‭ ‬التأهل‭ ‬لنهائيات‭ ‬بطولة‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية‭ ‬3‭ ‬دورات‭ ‬متتالية‭ ‬ويتصدر‭ ‬قمة‭ ‬مجموعته‭ ‬في‭ ‬تصفيات‭ ‬المونديال‭.‬
‭> ‬هناك‭ ‬نقد‭ ‬موجه‭ ‬لكوبر‭ ‬لانه‭ ‬لم‭ ‬يضم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬البطولة؟
‭- ‬بالعكس‭ ‬واتضح‭ ‬جليا‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬ثاقبة‭ ‬في‭ ‬اللاعبين‭ ‬الذين‭ ‬ضمهم‭ ‬للمنتخب‭ ‬وانهم‭ ‬الأنسب‭ ‬ووجهة‭ ‬نظرة‭ ‬في‭ ‬اللاعب‭ ‬الدولي‭ ‬ثاقبة‭.‬
‭- ‬وقال‭ ‬عبدالحميد‭ ‬اللاعبون‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يضمهم‭ ‬للمنتخب‭ ‬وطالب‭ ‬بهم‭ ‬90٪‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬الفتايين‭ ‬انضموا‭ ‬للمنتخب‭ ‬العسكري‭ ‬للأسف‭ ‬حصلوا‭ ‬علي‭ ‬المركز‭ ‬الرابع‭ ‬وليس‭ ‬الثلاثة‭ ‬مراكز‭ ‬الاولي،‭ ‬لذلك‭ ‬ثبتت‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬كوبرفي‭ ‬اختياراته‭ ‬وعلينا‭ ‬ان‭ ‬نقف‭ ‬خلفه‭ ‬جميعا‭ ‬ونؤيده‭ ‬لا‭ ‬ان‭ ‬نهاجمه‭.‬
‭- ‬جيل‭ ‬من‭ ‬المواهب
‭> ‬وما‭ ‬هي‭ ‬مكاسب‭ ‬المنتخب‭ ‬في‭ ‬الجابون؟
‭- ‬استطاع‭ ‬كوبر‭ ‬ان‭ ‬يكتشف‭ ‬مواهب‭ ‬جديدة‭ ‬أمثال‭ ‬محمود‭ ‬تريزيجيه‭ ‬وعمرو‭ ‬ورده‭ ‬وطارق‭ ‬حامد‭ ‬ومروان‭ ‬محسن،‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬المنتخب‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬أرسل‭ ‬رسالة‭ ‬هامة‭ ‬جدا‭ ‬للشباب‭ ‬ان‭ ‬العمر‭ ‬ليس‭ ‬هو‭ ‬المقياس‭ ‬للاعب‭ ‬الجيد‭ ‬بدليل‭ ‬ان‭ ‬عصام‭ ‬الحضري‭ ‬44‭ ‬عاما‭ ‬والحارس‭ ‬الأفضل‭ ‬في‭ ‬افريقيا‭ ‬واحمد‭ ‬فتحي‭ ‬قلب‭ ‬الأسد‭ ‬أكبر‭ ‬اللاعبين‭ ‬سنا‭ ‬كانوا‭ ‬الافضل‭  ‬والاكثر‭ ‬لياقة،‭ ‬وبصراحة‭ ‬كل‭ ‬لاعبوا‭ ‬المنتخب‭ ‬كانوا‭ ‬متميزون‭ ‬في‭ ‬الجابون‭ ‬حتي‭ ‬عمر‭ ‬جابر‭ ‬الذي‭ ‬لعب‭ ‬10‭ ‬دقائق‭.‬
حساسية‭ ‬القمة‭ ‬عند‭ ‬الجماهير‭!‬
‭> ‬هل‭ ‬إقامة‭ ‬السوبربعد‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬علي‭ ‬روح‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬في‭ ‬السوبر؟
‭- ‬لا‭ ‬بالطبع‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬يخص‭ ‬الجماهير‭ ‬فقط،‭ ‬لكن‭ ‬طول‭ ‬عمر‭ ‬لاعبي‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬يلعبوا‭ ‬ضد‭ ‬بعض‭ ‬ثم‭ ‬يذهبوا‭ ‬للمنتخب‭ ‬يكونوا‭ ‬معا‭ ‬واكيد‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬الفريقين‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬السوبر‭ ‬يريدوا‭ ‬ان‭ ‬ينسوا‭ ‬الناس‭ ‬خسارة‭ ‬النهائي‭ ‬امام‭ ‬الكاميرون‭ ‬في‭ ‬الجابون،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬عادي‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين،‭ ‬لكن‭ ‬الجماهير‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬لديها‭ ‬هذه‭ ‬الحساسية‭.‬
رعب‭ ‬المنافسة
‭> ‬بصفتك‭ ‬لعبت‭ ‬للفريقين‭ ‬كيف‭ ‬تري‭ ‬الفرق‭ ‬بينهما‭ ‬قبيل‭ ‬القمة؟
‭- ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬أي‭ ‬فريق‭ ‬بين‭ ‬الناديين‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬الفانلة‭ ‬وعندما‭ ‬كنت‭ ‬العب‭ ‬في‭ ‬الأهلي‭ ‬كنا‭ ‬قبل‭ ‬لقاء‭ ‬الزمالك‭ ‬بأسبوع‭ ‬نعيش‭ ‬في‭ ‬رعب‭ ‬للمنافسة‭ ‬الشديدة‭ ‬بين‭ ‬الفريقين‭ ‬وقوة‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬الزمالك‭ ‬وكذلك‭ ‬عندما‭ ‬انتقلت‭ ‬للزمالك‭ ‬وجدت‭ ‬نفس‭ ‬الحالة‭ ‬من‭ ‬الرعب‭ ‬في‭ ‬معسكر‭ ‬الزمالك‭ ‬لأن‭ ‬الأهلي‭ ‬كان‭ ‬يعج‭ ‬بالنجوم‭ ‬والله‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬عون‭ ‬اللاعبين‭ ‬بالفريقين‭.‬
‭> ‬هل‭ ‬تذكر‭ ‬أول‭ ‬لقاء‭ ‬لك‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭ ‬امام‭ ‬الزمالك؟
‭- ‬هذا‭ ‬لقاء‭ ‬لاينس‭ ‬لانه‭ ‬سبب‭ ‬شهرتي‭ ‬ونجوميتي‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬1978‭ ‬وكنا‭ ‬متعادلين‭ ‬بهدفين،‭ ‬وأنا‭ ‬احرزت‭ ‬طاهر‭ ‬الشيخ‭ ‬الهدف‭ ‬الرابع‭ ‬وفزنا‭ ‬بأربعة‭ ‬اهداف‭ ‬لهدفين‭  ‬وحصلنا‭ ‬علي‭ ‬كأس‭ ‬مصر‭ ‬وبدأت‭ ‬الجماهير‭ ‬تعرفني
‭> ‬وأول‭ ‬لقاء‭ ‬لك‭ ‬مع‭ ‬الزمالك‭ ‬ضد‭ ‬الأهلي؟
‭- ‬كان‭ ‬أول‭ ‬لقاء‭ ‬لي‭ ‬مع‭ ‬الزمالك‭ ‬ضد‭ ‬الأهلي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬1986‭ ‬وكان‭ ‬علي‭ ‬ضغوط‭ ‬نفسية‭ ‬كبيرة‭ ‬لان‭ ‬ارد‭ ‬الدين‭ ‬والجميل‭ ‬ولفريق‭ ‬الزمالك‭ ‬الذي‭ ‬ضمني‭ ‬لصفوفه‭ ‬بعدما‭ ‬تركني‭ ‬الأهلي‭ ‬بعد‭ ‬الإصابة‭ ‬ولم‭ ‬يقيدني‭ ‬وبالفعل‭ ‬احرزت‭ ‬هدف‭ ‬الفوز‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬وخرجنا‭ ‬بهذه‭ ‬النتيجة‭ ‬وكانت‭ ‬سعادتي‭ ‬لاتوصف‭ ‬وقتها‭ ‬لاحساسي‭ ‬انني‭ ‬رديت‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الدين‭ ‬للزمالك‭.‬
اعكسوا‭ ‬روحكم‭ ‬الرياضية
‭> ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬الروح‭ ‬بينكم‭ ‬في‭ ‬الزمن‭ ‬الجميل؟
‭- ‬كانت‭ ‬الصداقة‭ ‬الجيدة‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬لاعبي‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬وكنا‭ ‬نلعب‭ ‬معا‭ ‬وتزاملنا‭ ‬في‭ ‬معسكرات‭ ‬المنتخب‭ ‬وكنا‭ ‬نأكل‭ ‬عيش‭ ‬وملح‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬وحتي‭ ‬الآن‭ ‬وليس‭ ‬صداقات‭ ‬مع‭ ‬لكل‭ ‬لاعبي‭ ‬الأهلي‭ ‬القدامي‭ ‬ومستمرة‭ ‬مع‭ ‬وليد‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬وطاهر‭ ‬ابوزيد‭ ‬والخطيب‭ ‬ومختار‭ ‬وهناك‭ ‬علاقة‭ ‬قوية‭ ‬بين‭ ‬طارق‭ ‬يحيي‭ ‬وخالد‭ ‬بيبو‭ ‬كنا‭ ‬نقيم‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬في‭ ‬المنتخب‭ ‬وخارجه‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬البيت‭ .. ‬وكل‭ ‬يوم‭ ‬لازم‭  ‬أصبح‭ ‬علي‭ ‬ربيع‭ ‬ياسين‭ ‬أو‭ ‬هو‭ ‬يصبح‭ ‬علي‭ ‬تليفونيا‭.‬
لا‭ ‬للتحكيم‭ ‬الأجنبي
‭> ‬هل‭ ‬تؤيد‭ ‬التحكيم‭ ‬الأجنبي‭ ‬في‭ ‬القمة؟
‭- ‬لا‭ ‬أؤيد‭ ‬التحكيم‭ ‬الاجنبي‭ ‬للقمة‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬وكان‭ ‬لازم‭ ‬نعتمد‭ ‬علي‭ ‬التحكيم‭ ‬المحلي‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬نعتمد‭ ‬علي‭ ‬المدرب‭ ‬المصري‭ ‬وخاصة‭ ‬لدينا‭ ‬حكام‭ ‬أكفاء‭ ‬وهم‭  ‬ممتازون‭ ‬افريقيا‭ ‬وعندما‭ ‬يشاركون‭ ‬في‭ ‬الاوليمبياد‭ ‬او‭ ‬المونديال‭ ‬يتفوقوا‭ ‬ويشرفونا‭.. ‬لكن‭ ‬التعصب‭ ‬الزائد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬والجماهير‭ ‬وبعض‭ ‬المسئولين‭ ‬يجعلونا‭ ‬نلجأ‭ ‬للتحكيم‭ ‬الاجنبي‭.‬
‭> ‬البعض‭ ‬يري‭ ‬ان‭ ‬الموهبة‭ ‬الآن‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬أيام‭ ‬الزمن‭ ‬الجميل؟
‭- ‬انا‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الرأي‭ ‬لانه‭ ‬هناك‭ ‬فرق‭ ‬كبير‭ ‬بين‭ ‬موهبة‭ ‬زمان‭ ‬وموهبة‭ ‬الآن‭ ‬فكلنا‭ ‬متيمون‭ ‬بالارجنتيني‭ ‬ميسي‭ ‬لانه‭ ‬موهبة‭ ‬حقيقة‭ ‬اما‭ ‬موهبة‭ ‬هذا‭ ‬الزمن‭ ‬مصنوعة‭ ‬ولذلك‭ ‬لايستمر‭ ‬اسم‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬ذهنك‭ ‬الآن‭ ‬كثيرا‭ ‬لانه‭ ‬موهبته‭ ‬لاتشدك‭ ‬عكس‭ ‬مواهب‭ ‬زمان‭ ‬
مارادونا‭ ‬وبيليه‭ ‬والخطيب
‭- ‬وقال‭ ‬عبدالحميد‭ ‬الدليل‭ ‬علي‭ ‬كلامي‭ ‬ان‭ ‬تتذكر‭ ‬اسماء‭ ‬لاعبي‭ ‬غزل‭ ‬المحلة‭ ‬في‭ ‬السبعينيات‭ ‬امثال‭ ‬السياجي‭ ‬والسعيد‭ ‬عبدالجواد‭ ‬وعماشة‭ ‬وعمر‭ ‬عبدالله‭ ‬وغيرهم‭ ‬بينما‭ ‬لاتتذكراسماء‭ ‬لاعبي‭  ‬المحلة‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬وكذلك‭ ‬علي‭ ‬ابوجريشة‭ ‬وسيد‭ ‬عبدالرازق‭ ‬ورضا‭ ‬وغيرهم‭ ‬ولاتتذكر‭ ‬اسماء‭ ‬لاعبي‭ ‬بالإسماعيلي‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬أو‭ ‬5‭ ‬سنوت‭ ‬والفرق‭ ‬هو‭ ‬الموهبة‭ ‬الحقيقية‭ ‬والمصنوعة،‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬سمير‭ ‬مخيمر‭ ‬والبابلي‭ ‬وغيرهم‭.‬
بدأت‭ ‬من‭ ‬الشارع
‭> ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬بداياتك‭ ‬مع‭ ‬كرة‭ ‬القدم؟
‭- ‬بدأت‭ ‬ممارسة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬حلوان‭ ‬والمعادي‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬67‭ ‬ذهبت‭ ‬للاختبارات‭ ‬في‭ ‬مصنع‭ ‬54‭ ‬الحربي‭ ‬وشاهدني‭ ‬كابتن‭  ‬شيكو‭ ‬كشاف‭ ‬الأهلي‭ ‬وعمري‭ ‬18‭ ‬عاما‭ ‬واخذني‭ ‬من‭ ‬ايدي‭ ‬للأهلي‭ ‬لانضم‭ ‬له‭ ‬وشاهدني‭ ‬المجري‭ ‬هديكوتي‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬للفريق‭ ‬الأول‭ ‬واعجب‭ ‬بمهاراتي‭ ‬فضمني‭ ‬للفريق‭ ‬الأول‭ ‬موسم‭ ‬76/77‭ ‬ولعبت‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭ ‬6‭ ‬مواسم‭ ‬حصلت‭ ‬فيهم‭ ‬علي‭ ‬4‭ ‬بطولات‭ ‬للدوري‭ ‬وبطولتين‭: ‬كأس‭ ‬مصر‭ ‬وبطولة‭ ‬لافريقيا‭.‬
الأهلي‭ ‬رماني‭!‬
‭> ‬لماذا‭ ‬استغني‭ ‬عنك‭ ‬الأهلي؟
‭- ‬اصيبت‭ ‬بكسر‭ ‬في‭ ‬الساق‭ ‬عام‭ ‬1982‭ ‬أثر‭ ‬اصطدامي‭ ‬باكرامي‭ ‬حارس‭ ‬مرمي‭ ‬الأهلي‭ ‬وركبت‭ ‬8‭ ‬مسامير‭ ‬بلاتين‭ ‬ووجد‭ ‬الأهلي‭ ‬انني‭ ‬لن‭ ‬أعود‭ ‬للملاعب‭ ‬مرة‭ ‬اخري‭ ‬ولم‭ ‬يقيدني‭ ‬واصبت‭ ‬بحزن‭ ‬شديد‭ ‬وعمري‭ ‬كان‭ ‬وقتها‭ ‬24‭ ‬عاما‭ ‬فقط‭ ‬واحسست‭ ‬ان‭ ‬الأهلي‭ ‬رماني‭ ‬للمهجول،‭ ‬ولم‭ ‬احقق‭ ‬كل‭ ‬طموحي‭ ‬في‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬وبعزيمة‭ ‬قوية‭ ‬عدت‭ ‬للملاعب‭ ‬وانضممت‭ ‬للزمالك‭ ‬موسم‭ ‬83‭ ‬ولعبت‭ ‬10‭ ‬مواسم‭ ‬للزمالك‭ ‬واحرزت‭ ‬معه‭ ‬4‭ ‬بطولات‭ ‬للدوري‭ ‬وبطولتين‭ ‬للكأس‭ ‬و3‭ ‬بطولات‭ ‬افريقيا‭ ‬وواحدة‭ ‬افرواسيوية‭.. ‬وبصراحة‭ ‬كانت‭  ‬أفضل‭ ‬فترات‭ ‬حياتي‭ ‬مع‭ ‬الزمالك‭ ‬لانها‭ ‬كانت‭ ‬فترة‭ ‬النضوج‭ ‬لي‭.‬
‭> ‬متي‭ ‬اعتزلت‭ ‬اللعبة؟
‭- ‬في‭ ‬عام‭ ‬93‭ ‬اصيبت‭ ‬بإصابة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬الأربطة‭ ‬ووصلت‭ ‬لسن‭ ‬36‭ ‬عاما‭ ‬حيث‭ ‬انا‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬نوفمبر‭ ‬1957‭ ‬واحسست‭ ‬اني‭ ‬حققت‭ ‬كل‭ ‬طموحي‭ ‬حيث‭ ‬كنت‭ ‬قائد‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مونديال‭ ‬ايطاليا‭ ‬واحرزت‭ ‬بطولات‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬فقررت‭ ‬الاعتزال‭.‬
‭> ‬هل‭ ‬دخلت‭ ‬نادي‭ ‬المائة؟
‭- ‬نعم‭ ‬بـ101‭ ‬هدف‭ ‬حيث‭ ‬سجلت‭ ‬28‭ ‬هدفا‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭ ‬و73‭ ‬هدفاً‭ ‬مع‭ ‬الزمالك‭ ‬كما‭ ‬احرزت‭ ‬19‭ ‬هدفا‭ ‬مع‭ ‬منتخب‭ ‬مصر‭ ‬ودخلت‭ ‬نادي‭ ‬المائة‭ ‬مع‭ ‬الشاذلي‭ ‬ومصطفي‭ ‬رياض‭ ‬وحسام‭ ‬حسن‭ ‬والضيظوي‭ ‬ومحمد‭ ‬ابوتريكة‭ ‬واحمد‭ ‬الكاس،‭ ‬كما‭ ‬احرزت‭ ‬لقب‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬87/88‭ ‬مع‭ ‬الزمالك‭.‬

الكلمات المتعلقة :