رئيس التحرير: أيمن بدرة
آراء حرة

وماذا بعد اقرار قانون الرياضة


  د. وليد الكاشف
4/28/2017 12:53:54 PM

انتهت لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشعب مناقشة قانون الرياضة الجديد لعرضة للتصويت يوم الثلاثاء القادم في الجلسة العامة لمجلس النواب وكما توقعنا سالفا ترك للجمعيات العنومية للاندية والاتحادات حق تقرير مسيرها في تطبيق بند ال٨ سنوات علي مجالس ادارتها من عدمة. وعمل ٤٧ لائحة للاتحادات الاهلية و٢٣٤ لائحة للاندية .

 وبذلك يكون من المتوقع مثل سالف الزنن ان تبقي محالس ادارات الاتحادات والاندية الي مالا نهاية او ياوفهم الله..وعمتا كان ذلك متوقع من كل المهتمين بالرياضة ..فمن يراس هذة اللجنة مستفيد من الغاء بند ال ٨ سنوات .

المشكلة الحقيقية تكمن في مدة المجالس نفسها فبعد اقرار القانون سوف يعطي فترة ٦ شهور للاتحادات والاندية لتوفيق اوضاعهم ثم الاعلان عن الانتخابات فبذلك لاانتخابات قبل مطلع ٢٠١٨ وحسب المادة ٢١ الخاصة للاتحادات فتكون مدة مجالس ٤ سنوات اونهاية الدورة الاولمبية ايهما اقرب. 

وبذلك يكون مدة هذة المجالس سنتان فقط نظرا لاقامة اولمبيات طوكيو في ٢٠٢٠ فهذا عوار فى القانون وعندما يحدث ذلك وتغير محالس ادارات الاتحادات فى هذا التوقيت سوف بقون كعادة من يمكث على الكرسى بتغير الاحهزة التنفيذية والفنية والادارية للاتحاد وكذلك المنتخبات وقد يغير اللاعبين انفسهم لدفع فاتورة فوزة فى الانتخابات كالمتبع للاسف ويرفع شعار الوطنية الزائفة البدء من الصفر نظرا لكذا وكذا وكذا على حسب ماسوف يزعمون .

وفى هذا الوقت نتوقع اخفاقات اولمبية جديدة ونتخبط كدولة من نحاسب هل المجالس القديمة ام الجديدة ولا احنا متعودين بان لا حسابات للاخفاقات الا بتشكيل لجان تقصى الحقائق فقط . نحن على اعتاب فشل منهجى فى الفترة القادمة للاتحادات حتى اولمبيات طوكيو ٢٠٢٠ اعقلوها ايها السادة مقرى قانون الرياضة الجديد ..لابد ان تحكموا العقل بالعلم والخبرات فى اقرار مواد قانون الرياضة الجديد ..وفقكم اللة







الكلمات المتعلقة :

وليد الكاشف قانون الرياضة وزيرة الشباب والرياضة