فرصة استثمارية لإعادة التدوير الميكانيكي لألياف الغزل والنسيج | اقتصاد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لقرائتكم خبر عن فرصة استثمارية لإعادة التدوير الميكانيكي لألياف الغزل والنسيج | اقتصاد وإليكم تفاصيل الخبر من موقع اخبار الرياضة

عمون – أدرجت وزارة الاستثمار على منصة “استثمر في الأردن” مشروعا لإعادة التدوير الميكانيكي للألياف لإنتاج ألياف الغزل والنسيج بحجم استثمار متوقع 3.9 مليون دولار أميركي، وفترة استرداد سنة واحدة في مدينة الحسن الصناعية في محافظة إربد.

وتتلخص فكرة المشروع بإنشاء مصنع بأعلى المواصفات مختص في عملية إعادة التدوير الميكانيكي لنفايات النسيج عن طريق جمع وفرز ومعالجة نفايات النسيج.

ويهدف المشروع إلى تطوير ألياف معاد تدويرها وذات جودة عالية، واستخدام الخيوط المعاد تدويرها في نهاية المطاف في عمليات التصنيع المختلفة، خاصة مع تزايد الطلب العالمي على الألياف المعاد تدويرها.

وستعمل هذه الممارسة الجديدة على معالجة الهدر من النفايات وتحويله من نفايات النسيج إلى إنتاج سلسلة قيمة للألياف والخيوط المتجددة عالية الجودة، مما يتطلب جمع نفايات النسيج وفرزها بحسب المادة واللون والنمط الخاص بها قبل إعادة تدويرها ومعالجتها ميكانيكياً، وستبلغ السعة الإنتاجية للمشروع 20 طناً يوميا.

ويشكل التخلص من نفايات النسيج في الوقت الحالي عبئاً بيئياً كبيراً، في حين أن إعادة استخدام مخلفات أو بقايا المنسوجات سيقلل من هذه النفايات، ويتيح فرصاً اقتصادية جديدة، وأنشطة أعمال فرعية تشجع على التكافل الصناعي.

ولضمان نجاح عملية إعادة التدوير الميكانيكي والناتج عنه خيوط ألياف الغزل والنسيج، يجب أن يتم جمع وفرز نفايات النسيج المختلفة من المصانع حسب تكوين الألياف، ومن ثم يمكن بيع هذه النفايات بشكل مباشر لمنصات إعادة تدوير المنسوجات ومصانع الخيوط أو معالجتها في مصانع غزل الخيوط.

وتتطلب عملية معالجة نفايات النسيج مزجها بالألياف البكر، مع مرورها بعملية التمشيط والعجن والسحب والغزل، وذلك قبل أن يتم غزل الخيوط بالصورة النهائية.

وبعد لف وبرم وتبخير الخيوط، يمكن استخدامها في مختلف عمليات تصنيع الملابس، بما في ذلك استخدامها كخيوط للحياكة.

وتعزز عملية معالجة النفايات المبتكرة من كفاءة المواد الخام التي يستخدمها المصنّعون، حيث يمكن استخدام الخيوط المعاد تدويرها في عمليات التصنيع المختلفة، مما يؤدي إلى توفير التكاليف على المنتجين.

ويبلغ حجم إنتاج نفايات النسيج ما يقارب 35 طنا/يوم في مدينة الحسن الصناعية والتي يتم إيداعها في حاويات غير مصنفة، ومن ثم يتم جمعها ونقلها إلى مكب نفايات الأكيدر عن طريق مقاول خاص.

وبحسب المنصة تتضمن مدينة الحسن الصناعية عدداً من الصناعات الأخرى مثل المواد الغذائية والكيماويات والأدوية والبلاستيك والأثاث والإنشاء والتعبئة والورق.

أما تفاصيل المشروع الأخرى فهي تطوير سلسلة القيمة، وإنشاء البنية التحتية الخاصة بإعادة التدوير، بما في ذلك اقتناء آلات جديدة، وتتطلب معالجة زغب نفايات المنسوجات معادة التدوير مزجها مع الألياف البكر لإنتاج الخيوط، وتطوير قطاع صناعة الملابس والعمليات المرتبطة به.

ويطلب من المستثمر تطوير سلسلة القيمة للألياف المعاد تدويرها عالية الجودة ليتم إنتاج خيوط الغزل والنسيج.

(بترا)



‫0 تعليق